التاسعة و العشرون .

29

اليوم هو الأول لي في العقد الثلاثين من عمري بعد أن أتممت بالأمس التاسع والعشرين ، ويوافق أيضا اليوم الأول بعد الثلاثين يوم الأولى من زواجي الذي تم بفضل الله في التاسع من يوليو الماضي .
الحمد لله الذي وفقني لما أنا فيه والشكر له على نعمه التي لا تحصى وأسأله أن يغفر لي ما مضى و يوفقني للخير فيما هو آت إنه ولي ذلك والقادر عليه .
الحمد لله .. الحمد لله .. الحمد لله .