أيها الصبر الجميل .. لك نشتااااااق .

images

الآن ؛ أشعر أن طاقتي لم تعد كسابق عهدي بها .

نعم .. لم أعد كما تعودتني في سنين عمري الماضية ، تغير الكثير في طباعي الشخصية وقدرة إحتمالي على ما أنا فيه .. تغيرت نظرتي للدنيا وإحساسي بها .. تبدلت إهتماماتي وبعض علاقاتي .. تحسنت عيوني وغاب عنها الرمد الربيعي منذ سبع سنوات مضت ، ومنذ ذلك الحين لم يتغير في حياتي شئ أذكره بفرح وسعادة إلا بعض المناسبات المُفرحة لي ولكن لا تخصني بل تخص أصدقائي وأخوتي وأقاربي .. نعم لم أعد مثلما كنت ؛ ولات حين ندم على ما مضى أو شغف لإستقبال ما هو آت .

الآن أتقوى لأُعبر عن تغير شديد في نفسي شعرته منذ فترة وكتمته بين جوانحي وصدري ، فمع تغير وتبدل كبير في شخصيتي وطباعي ؛ تغير وتبدل ” صبري ” .. فقلّت قدرتي على الصبر وإنعدم ” للأسف الشديد ” إحساسي بالصبر اليقيني الذي كنت دائما أتحلى به .

نعم ؛ لم أعد صابرا كما كنت .. بل قَلّ صبري وإحتمالي وأصبحت أشعر بضيق شديد مما أنا فيه ، أردد بيقين ” الحمد لله ” ولكن بإستعجال شديد لتغير لا أتمناه فقط ولكن أبذل في سبيله كل طاقتي وأسبابي لبلوغه ومع ذلك لم أعد صابرا على نتيجته بل متمنيا لها ولمّا تأت .

تمر سنوات عمري وأنا في شتات .. شتات أتيقن به وأنا أُحدد أهدافي تلو الأخرى ولمّا يتحقق منها شئ .. أصبحت أترك الهدف لغيره ؛ لا لتحقُقـِه ولكن لإستحالة  أو ” بالأدق ” لتأخر تحققه لأنه ليس بيدي وحدي .

 تبدل صبري لـــ لامبالاة تجعل من رؤيتي للنكبات والإحباطات شئ أشبه بالعادي أو بالأحرى شئ أشبه بالطقوس اليومية التي إن تأخر بعضها سارعت إليه هرولة .

طاقتي على الإحتمال ضعفت وهانت أمام أتفه الأسباب ، حتى إنقطاع النت عني وانا أجلس أمام هذه الشاشة أصبح مبعث نكد وقرف وخنقة أكتم غيظي معها كأشد مايكون ويتردد على شفتي همسا ” لا حول ولا قوة إلا بالله ” غير أني أُرددها بضيق أحيانا يقارب فوهة بركان من فرط تأثري بإحساس النحس معه كأتفه الأسباب .

حرماني الزائد من توءم الروح يزداد يوما بعد يوم ويقل معه صبري وتنعدم معهما قدرتي على إحتواء الصدر .

إحساسي بعدم الإستقرار في عملي يكاد يعصف برغبتي في التميز و نظرتي للخير الآت .

 تقصيري في حق ربي يدميني ؛ أصبحت أنزلق لــلمم أخشاه ينزلق بي لكبيرة غير أني أُدركها وأعوذ بربي منها و من تحول العبادات لعادات  ، هذا التحول هو آفة الطاعة وقاتلها أعاذنا الله منه . وألهمنا الصبر على مانحن فيه من نِعم لا ندركها ببصيرتنا العاجزة ؛ غير أني الآن وبكل صدق أصرخ في نفسي وأمام الشاشة الصماء بــ همسة قد تقرؤها للتو ، وتُسمع معها قرع أصابعي وتضجرها :

” كثير في حياتي الإشتياق .. وكثيرة هي مسبباته ، غير أن الإشتياق لك أصبح شوق المشتااااااااااااااااق >> أيها الصبر الجميل .. لك نشتااااااق  ” .

Advertisements

2 تعليقان

  1. سبحان الله انا بقي كان بيحصل معي العكس كنت لااصبر ولا اتحملواشعر بالياس بسرعه والملل فعلا من ابسط الاشياء بس بفضل الله مع الوقت حسيت ان مفيش غير الصبر والدنيا لسه فيها داعي للتفاؤل ولو بسيط والصبر الجميل هو اللي بيجي ب فايده الحمدلله واحسس نفسي ان الاسوء ربنا حفظني منه وان ده اختبار بسيط مش عارفه طول عمرك يا متمو بتطمنا وبتدينا الامل والدفعه ربنا يديك دفعة الامل دي وتكون الياس او الضيقه دي من بعدها فرج ده شيء مؤكد والفتره دي قد تكون اختبار لك وبعدها تحس بالفرق باذن الله ربنا يفرحنا جميعا والامه الاسلاميه قريب يارب

  2. طيب ده ايه ده احباط ولا يأس ولا نقول عليه ايه .
    عارف مش هكدب عليك عن نفسى انا مريت بظروف صعبة كتير وياااااااااااااااااااااااااااااااااه لو كتبت عنها ممكن هههه انزلها فى كتاب لكن ماعلينا.
    لكن ماعليك غير الصبر وعارف لما تيجى فى موقف وتصعب عليك نفسك وتحس انك مخنوق حتى من نفسك ارفع ايدك لربنا واكيد ان شاء الله ربنا هيكرمك باللى بتتمناه ويحققلك كل اللى بتحلم بيه ,
    وتأكد يا متمو اللى بيحلم يشترى بدلة جديدة بيشريها واللى بيحلم يمسك نجوم السما بيمسكها
    اوع اليأس يسيطر عليك خالى عندك دافع حتى فى اصعب ظروفك اوع تتوقف عند حد معين خالى دايما عندك حماس وعزيمة واوعى تتنازل عن هدفك لانك باءذن الله هتحققه .
    اخى الحبيب
    وفقك الله فى كل ماتتمناه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: